إقتصاد
أخر الأخبار

جائحة COVID-19 العودة إلى كينز واستحقاق نوبل 2021

محمود فرجاني*

أثارت جائحة كورونا COVID-19 الشكوك حول قدرة النظام الرأسمالي على الصمود -خاصة في مواجهة الأزمات- وقدرته على التخصيص الأمثل للموارد وتحقيق النمو الاقتصادي أصلاً، ناهيك عن التوزيع العادل لثماره، كما أعطت الأزمة مصداقية للدور الحيوي لتدخل الدولة، وجعلت نموذج الدولة التنموية نموذجًا أكثر إقناعًا، ومن ثّم فإن الإنفاق الاجتماعي – شكًّل وبإستمرار الأداة الضرورة لدرأ مناحي تراجع وإنكماش الاقتصاد العالمي – الذي خلفته الجائحة – وهو ما أعاد الزخم للأفكار الكينزية التي قدمها للخروج من أزمة الكساد العظيم 1929-1932، غير أن هذه الأفكار ظلت لأكثر من نصف قرن لا تخرج عن دائرة التنظيرالاستقرائي، ولا تدعمها أبحاث تجريبية قياسية تشرح أثرها بدقة، وتفسر العلاقة السبببية بن تدخلات السياسات العامة ونتائجها، وبالتالي شكًّلت الدراسات التجريبية التي قدمها ديفيد كارد وجوش أنجريست وجويدو إمبينز تتويجًا لثورة في الطريقة التي يتعامل بها الاقتصاديون مع العالم، والتي بدأت منذ أكثر من 30 عامًا، ليستحق ثلاثتهم جائزة نوبل في الاقتصاد لعام 2021، وهو ما تتناوله هذه الورقة البحثية، من خلال عدة نقاط فيما يلي :

 


*مدرس الاقتصاد أكاديمية المدينة، خبير تحليل السياسات العامة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى